12 فبراير 2012

كنت أعلــم،،!





عندما استسلمت لحبك،،
كنت على يقين ،،  بأني أخطو على حد الخنجر،،
وأني قد ألقى شهيدة على أعتاب الهوى بأية لحظة،،
وقد يُسجن عشقي ويسلسل ،،!


كنت أعلــم،،
أن حبك سيشعل فتيل الفتنة بين قلبي وعقلي،،
وأن مدينتي ستُحرق،، كنت أعلــم،،
أني سأقمع،، وسأعذب،،
لأقلع عن عشقك،،!

كنت أعلــم،،
أن أيامي لن تقبل،، وأن أحزاني لن تقبل،،
وأن الأسود الذي أعتقل ألوان الطيف،،
عن أحلامي لن يـــرحل،،!

وبرغم كل ما اعلم،،
أعلنتها بكل ميادين الهوى،،
أني أحبـــك،،،،
أحبـــــك،، أحبــــك،،
فبعض الأحــزان المؤجلة تكبــــر،،
وأغلب الأفراح المؤجلة تقتل!

أعلنتها،، بصدر عاري،،
وكف أعزل،، ويقين بالنصر،،
فسئمت روحي،، دولة الحزن،،
وسياط الوحدة،، ودبيب الآلم والجرح،،
وألحدت أنا بطقوس الدمــع،،
فلقد أعلنت مع حبك،، أني حطمت بمدينتي
أخـــر أصنــام الصمـــت!

12-2-12

هناك 5 تعليقات:

  1. وألحدت أنا بطقوس الدمع
    فلقد أعلنت مع حبك ،، أني حطمت آخر أصنام الصمت

    الله عليك يا عمّ الحاج

    ردحذف
  2. و سأظل احبك و أعلم أن النصر حليفي و أنك يوما ما ستسمح لي أن أغزو حصون قلبك المنيعة و أحطم قلاعها الابية و أصبح مليكتك المتوجة , فمن غير الجائز أن أعشق أنا صنما لا يشعر
    بالتأكيد انت لست كذلك

    خاطرة جميلة اوي اوي تسلم ايدك

    ردحذف
  3. فقد اعلنت مع حبك
    انى قد حطمت اخر اصنام الصمت
    جميلة جدااا يا رحاب

    ردحذف
  4. جميله جدا وخصوصا بما كنتي تعلمين
    .
    .

    ردحذف

خلل براحتك من غير انتظار .. فتافيت أصلاً بتحب الخيار