22 نوفمبر 2011

إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ


المدونات غير مجدية بالمرة في الوقت ده
والفيسبوك والتويتر أســــــرع


ده مش طفل فلسطيني،، ولا ده جندي إسرائيلي
ده طفل مصري،، وده أمن مركزي
A.C.A.B


التحرير،، ملينان بلطجية،، أيـــوة
وده دليل دامغ،، بلطجي صغير بيشيل بلطجي مسن
عشان ينقذه من قنابل أبطال الأمن المركزي
A.C.A.B



ده كمان بلطجي،، بين الحياة والموت
الشرطة ما بتضربش خرطوش،، وده الدليل طبعا

A.C.A.B


مليونية حاشدة،، لدعم المشير
طبعا هم دول
الــ 99% اللي المشير قال عنهم
الأحرار يبكون الشهداء والعبيد يبكون الجلادين!!


أحمد حرارة،،
بطل فقد البصر ولم يفقد البصيرة
يا ترى الكلاب ناوين يخــــرسوه أمته بقى؟؟؟؟

A.C.A.B


مطلوب،، حيا ميتا متقطعا
منشور يوزع بميادين مصـــــر
مطلوب،، الباشا اللي بينشن على عيون الثوار

A.C.A.B



يادي وجع القلب بقى
مافيش قناصة،، مافيش قناصة،، مافيش قناصة
A.C.A.B



يؤمن رجال الأمن فى مصر، سواء كانوا شرطة عادية أو عسكرية، إن هذا هو المكان الذى يليق بمواطن مصرى يطالب بحقه. خليك قاعد وسيتم سحلك يوما وإلقاؤك على جنب مثلما نفعل مع أى كلب دهسته سيارة على الطريق السريع!!
(عمــر طاهر)
إحنا مش كلاب هاتترمي جثثنا في الزبالة
التاريخ مش هايرحم أي كلب أو أي خاين أو عديم الضمير

( إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ )


يسقط يسقط،، حكم العســـكر

!


14 نوفمبر 2011

هذيــــان،، تحت المطر!


- عندما يرحل ثالوث الكآبة كامـــــلاً،،
الصيف،، والحزن،، والوحدة!



- غالبًا ما تأتي جراحنا،، من هؤلاء
الذين نرسم لهم صورة بمخيلتنا،، ونبالغ بروعتها
قد تكون أنت من ضمنهم،، ولكنــك تملكت خيالي وواقعي
فلم يعد بمقدوري التحكم بمسار الأحداث معك،،
كل ما أملكه الآن،، روعة متابعتها!


- تريد أقصــر الطرق إلى قلبي،،
ببساطة،، كن أنت!


- شيئان احترف صنعهما،،
وأتمنى أن استيقظ عليهمـــا،، دومــًا
فنجان قهوتي،، وابتسامتك!


- أتفق العالم على أن الكنوز،، لؤلؤ وياقوت ومرجان
ولكن كنزي أنا غيــر،، برق ورعد وأمطار!




- أمهر لاعبي الشطرنج،،
في غفلة منه،، يمكن أن يُهزم بخطة نابليون التقليدية،،
هكـــذا أيضــا في الحب!


- هناك لحظات،، أبقى من الذاكرة
كلحظتنا هذه،، احتفل بك وبالمطر معـــًا!




- الآن فقط،، يمكن أن اجتمع بهم جميعًا
وأعلن لهم،، أن كل ما فات من عمري لم يضع،،
حتى وإن لــــم تكــــن لي،، فيكفـــي
أنك جسدت المستحيل،، برجـل!


- بهذه اللحظة،، تـأكدت
عندمــا أصبحت كل قطرة مطـــر
تحمل صورتك!



14-11-2011