25 يناير 2013

الشعب يريد اسقاط النظام..!




كانت أرجاء البلاد تهتز من أصواتنا بهذا الهتاف،، الشعب يريد اسقاط النظام!، نعم كنا نريد بكل صدق القضاء على حكم كتم على أنفاسنا أكثر من 60 عاما، وتخلصنا فعلا من المخلوع وبدأنا في بناء النظام المنشود، أو هكذا كنت أظن ولكن ما حدث عكس ما ظنيت..!، فكلما نجحت مجموعة من الأفراد في بناء شيء جاءت مجموعة أخرى ترفض البناء وتريد هدمه لأنه ليس على مزاج سيادتها!

الشعب يريد اسقاط النظام، هتاف يرفع الأن.... 



ولماذا إذن لا تسقطوا أنفسكم لأنكم غير منظمين؟!، لماذا لا تسقطوا أنفسكم بعدما فشلتوا في كل اختبار لقوتكم على الأرض؟!، لماذا لا تسقطوا أنفسكم بعدما ظهرت وجوهكم القبيحة التي تتغنى بصنم الديمقراطية وما إن أصابها جوع الفشل أكلته؟!.

 
نزلنا منذ عامين نرفع شعار عيش حرية عدالة اجتماعية، ونطالب بإلغاء الطوارئ وإقالة وزير الداخلية، ثم تضخمت المطالب حتى صارت اسقاط النظام برئيسه وقيادات جيش ودستوره وبرلمانه بسلاطاته ببابا غنوجه، ولم نفلح إلا في خلع مبارك... وقد جاء أول رئيس لمصر منتخب منذ الفراعنة!
والأن الشعب يريد اسقاط النظام، الخائن الذي يعمل ضد الثورة!..

- فهذا النظام، هو من أسقط حكم العسكر بعد 60 عاما وحل المجلس العسكري وغير جميع قيادات الجيش الموالية للنظام البائد... فليسقط النظام

- هذا النظام، هو من أطاح بالنائب العام الذي كان بمثابة أخر دروع النظام البائد في السلطة، والذي كان سلطة فوق السلطة... فليسقط النظام

- هذا النظام، الذي أعاد لمصر دورها المحوري في الأقليم.. بعدما أبهر الجميع خلال العدون الإسرائيلي الأخيرعلى غزة عملية عمود السحاب بشهادة الجميع (إلا المعارضة المصرية) وبفضله تم ولأول مرة جلوس حركة حماس على طاولة المفاوضات الدولية!... فليسقط النظام

- هذا النظام، الذي أطاح بالمحكمة الدستورية، فأصبح عدو القضاء... فليسقط النظام

-هذا النظام، الذي طالب بإعادة المحاكمات فأصبح يتعدى على سيادة القضاء الشامخ... فليسقط النظام

- هذا النظام، الذي تمارس فيه المعارضة السياسة بكامل حريتها دون أي تصدي لها أو لأفرادها، حتى وإن كانت ستخرب البلد!... فليسقط النظام

- هذا النظام، الذي يمارس فيه الإعلام بكل أشكاله حرية التعبير، التي تصل حد الوقاحة والردح أحيانا دون وقف بث قنوات، أو غلق صحف، أو حبس مذيعين أو صحفين.. فليسقط النظام.

- هذا النظام، الذي كلما طُلب منه مطلبا وبدأ في تنفيذه يعترض من طالب به، على مبدأ صباح الخير،، صباح النور!!.. وكمان بتقول صباح النور؟!!!!... فليسقط النظام

- هذا النظام، الذي أعفى الفلاحين من الديون المستحقة عليهم، والتي كانت السبب الوحيد في انتخاب بعضهم لشفيق، والذي رفع معاش التضامن الاجتماعي، والذي عين أوائل كليات الحقوق في النيابة بعدما تم إقصائهم، والذي ضم الآلاف من عمال النظافة للتأمين الصحي والذي والذي .... فليسقط النظام.

لست بصدد رصد أنجازات هذا النظام.. فهو فعل الكثير أخطئ وأصاب، هو ليس ملائكي ولم يأتي من السماء.. ولكنه ليس خائن أو يستحق الاسقاط!، والرئيس ليس سوبر مان ولا يحمل عصاه سحرية ليصلح كل شيء ما بين ليلة وضحاها... لن أقول أعطوه فرصة، فهذا أصلا حقه وليس بتفضل من أحد عليه، نظام عمره حوالي 200 يوما مطلوب منه مثلا أن يحول مصر خلالها لأوروبا؟!

اليوم لدينا رئيس منتخب ودستور جاء باستفتاء شعبي عن طريق لجنة منتخبة، وبعد شهر سيكون لدينا برلمان بانتخابات حرة.. وقتها فقط نكون كوننا أخيرا نظام لنبدأ محاكته بعد إنتهاء فترته على كل ما فعل.. لا أعرف كيف تأتي الجرأة للبعض أن يقيم مقارنة بين مبارك ومرسي؟!، كيف يمكن أن نقارن بين نظام دام 30 عاما يخرب في البلد وبين نظام لم يكمل حتى عامه الأول في الحكم وأخذ البلد خرابة؟!، وبأي حق مثلا تتم المقارنة بين عبد الناصر ومرسي؟!، هذه المقارنة يمكن حسمها بمعرفة سعر الجنيه للدولار قبل تولي كل منهما الحكم!... أي هراء هذا الذي تمارسه المعارضة والنخبة؟!.

 وإن اسقطنا هذا النظام، وذهب مرسي المغضوب عليه، من سيأتي بعده؟!، مجلس عسكري مرة أخرى ثم يسقط يسقط حكم العسكر؟!، أم مجلس رئاسي لنعيد سيناريو العراق؟!، أم تصعد المعارضة الفاشلة للحكم تلك التي لم تنجح في أي شيء سوى عقد المؤتمرات؟!.. إن سقط النظام لن نجد دولة بعدها ولن تجدوا نظام تهتفوا ضده بالسقوط وقد تصابوا بالاكتئاب فأنصحكم تمسكوا بمرسي حتى تمارسوا هوايتكم في المطالبة بأسقاطه!

كل ما أعرفه أن النظام لن يسقط لأنه منتخب، ومن جاء بالانتخابات لن يرحل إلا بها...  وأن ما سيحدث موجة جديدة من الأحداث الدامية، بعدما تشكلت تلك المجموعات (البلاك بلوك والمشاغبين غيرهما) من بعض المراهقين التي أعلنت عن نيتها المبيتة للعنف والدماء في محاربة النظام سيتم في وقت لاحق المتجارة بها والمزايدة عليها!، ثم ستمر مثلما مرت غيرها وغيرها منذ يوم التنحي... ثم تأتي المعارضة تنتحب وتلطم الخدود لأن الانتخابات باتت على الأبواب وهي لم تستعد ولن تستعد أبدا، ليأتي التيار الإسلامي ويحصد الأصوات، فتأتي المعارضة مرة ثانية تنتحب وتولول وتقول فازوا بالزيت والسكر والرز بلبن.. ثم تنادي باسقاط مجلس الشعب.. لنظل في دائرة الشعب يريد اسقاط النظام... وسنظل نتسأل عن أي شعب يتحدثون؟!..

* ملحوظة:
لا ترهق نفسك باتهامي أني إخوان أو نعتي بأني من ضمن الخرفان، فلقد تم هرس تلك الكلمات في 100 كومنت قبل كده!


هناك 5 تعليقات:

  1. من حقك أن تدافعي عن مرسي كما ان من حقي أن انتقده
    وليس هناك عاقل يمكن ان يتهمك بأنك من (الخرفان) لا سمح الله- نحن مختلفين في تقديرنا للأمور وكل واحد منا يحب البلد بطريقته الخاصه
    __________________
    أنا أرى أن ما يحدث الآن هو حصاد سنتين من الفوضى- كنا نشاهد المعتصمين وهم يرتكبون الخطايا وكنا نصمت ونؤيدهم كرها في المجلس العسكري- الآن المعتصمين يفعلون نفس الأشياء التي كانوا يفعلوها منذ عامين ولكن لأن مرسي هو الرئيس فأبى البعض أن يفعلوا هذا وقام بإنتقادهم
    أنا شايف اننا كنا لازم نقول "عيب" من سنتين
    ولأننا لم نقول "عيب" من سنتين فصار الوضع بهذا الشكل
    المشير طنطاوي كان يتم سبه في وسائل الاعلام من سنتين- والآن يحزن الناس على شتم مرسي وجماعته- ولك ان تقيسي على هذا كل الأمور الخاطئه
    نحن شجعنا الخطأ ووقفنا في صفه- والآن فقط علمنا ان هذا خطأ ولكن بعد فوات الاوان وبعد ان اصبحت الفوضى عنوانا لنا وقد رزعناها ودافعنا عنها بكل قوة خلال حكم طنطاوي- وفوجئنا هذه الأيام بالمظاهرات التي كانت تحدث مسبقا وكأننا أول مرة نراها
    انا شايف ان ده حصاد أخطاء ما بعد الثورة
    ولكني -وبلا فخر- كنت اول من تنبأ بأن أوضاعنا هذه سوف تستمر على ما هي عليه من فوضى من أول يوم نزل فيه المتظاهرين يضغطون على المجلس العسكري لتنفيذ القرارات التي يريدونها
    هناك من كان يهلل لهذا الفعل- ولكني كنت أراه فعل خاطيء
    إلى ان وصلنا لهذه المرحلة المؤسفه
    ومرسي له خطايا كثيره- بل اشعر احيانا انه غير موجود في الدوله
    ولا أجد ما أقوله سوى "ربنا يستر"

    ردحذف
  2. مشكوووووووووووووووووور
    http://www.alsadiqa.com

    ردحذف
  3. http://www.taaagg.com/%D8%AE%D8%AF%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A8%D8%B1/%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%81-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A8%D8%B1/

    ردحذف

خلل براحتك من غير انتظار .. فتافيت أصلاً بتحب الخيار