08 سبتمبر 2011

رسالة قصيرة للمشيـــر،،!

............................

يا سيـــادة المشيــــر،،
بنختلف معاك،، ونتفق معاك،، كحاكم للبلاد
لكن مافيش حـــد منا عنده ذرة شــــك،،
فــ إن الجيش هو حامي البلاد!

في إيــــد سيـــادتك،،
تخلد اسمك بماء الذهب في صفحات العظماء بالتاريخ
في إيــــد سيــــادتك،،
تصلح شرخ الثقة اللي حصل بينا وبين المجلس بسبب الفلول!!

زي ما كنتم ،، يوم 11/2/2011
صمام الأمان،، ونقطة الحسم في الثورة
خليكم يوم 11/9/2011
على نفس الخط،، نقطة الحسم في المحاكمة،،!


يا سيـــادة المشيـــر،،
زي ما كنت مع الشعب في الميدان،،
خليك مع العدالة في المحاكمة،،
أنصـــر الحق،، أنصـــر الشهداء

وسبحـــــان الله،،
مفارقة جديدة تنضم لمقارفات الثورة
يعدي 7 شهورعلى يوم عظيم في تاريخ مصر والجيش
يوم ما وقف اللواء الفنجري ،، وأدى التحية للشهداء بعد التنحي
وتيجي الجالسة رقم 7 يــوم 11 برضو ،،،،،
وللي بتمنى تكون بنفس عظمة يوم التنحي،، وتكون جلسة حسم
ويوقف الشعــب المصــري كله بكل أطيافه
يؤدي التحية،، للجيش المصري!


هناك 8 تعليقات:

  1. مش اى تحية
    دى تحية مغسولة بدموع امهات الشهداء
    و معطرة بدعواتهم

    تحياتى

    ردحذف
  2. إنسي...ما اسخم من سيدي الا ستي

    ردحذف
  3. كــان اللـه معكم
    وتنتهي بداية ثورتكم
    كما تتمنون..

    ردحذف
  4. عايزة ارسم وش مندهش يا فتافيت


    بس مش عارفة

    عموما
    انا متفقة مع تراكيب
    إنك منتظرة معجزة
    وبتطلبى المعروف ممن هو .. ليس أهله

    ربنا ينصر البلد
    هو اولاّ
    ومن بعده المخلصين من هذا الوطن
    و الذى وجهتى له الرسالة
    ليس منهم أكيد


    تحياتى

    ردحذف
  5. قاعد جنبي واحد أهبل .. قرا الرساله كده :
    يا سيادة أمشير ! قلتله مش كده يابني ..
    يا سيادة المشير .. أمشير دا زعابيب وهوا جامد وغبار
    وسيادة المشير راجل كباره ومحترم .. انت مش شايف ال التعريف .. قال التعريف جوز التعريفه ..قلتله دمك خفيف هتزهر حضرتك قال أمشير ولا مشير
    كله واحد وهي بتفرف بايه.. قلتله قوم من جنبي انا مش ناقصك .. لذلك اقتضى التنويه مع كل الأحترام

    ردحذف
  6. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  7. في مشكلة ياحمادة

    أن المشير قدامة خيار من إتنين

    يا إما يشهد زور ويطلع حسني بدون أي إدانة
    ...
    يا إما يشهد شهادة حق
    ودي صعبة
    لأن ساعتها هيطلع المستخبي ويقول بلاوي

    ووقتها خلاص بقى لما حسني يلاقي نفسه رايح في داهية هيقول لأ ,, تعالى يا مشير معايا بقى وهيوجهله إتهامات وساعتها المشير هيدخل في التححقيق هو كمان

    والمشير مش نضيف ووراه بلاوي كتير يخاف أنها تظهر

    ----
    فأنا عن نفسي برجح أن المشير هيروح يديهم كلمتين محدش هيستفيد منهم حاجة ويمشي

    ----

    بس محدش ينكر أن المشير جتله فرصة من دهب زي مقلتي أنه يكسب ولاء الشعب المصري كله ويلغي فكرة ميدان التحرير والثورات دي من دماغ أي حد تاني

    في إيده يقبل الهدية دي ويستغل الفرصة وفي إيده يرفضها

    ردحذف

خلل براحتك من غير انتظار .. فتافيت أصلاً بتحب الخيار